المرأهصحةعالم الطفل

أسباب تأخر الحمل الثاني بعد الإجهاض

أسباب تأخر الحمل الثاني بعد الإجهاض ، يسعي الكثير من السيدات لمعرفة أسباب تأخر الحمل الثاني بعد الإجهاض، فبعد أن تقوم المرأة بالإجهاض تتأخر بشكل ملحوظ في حدوث الحمل مرة أخري، حيث أكد الكثير من الأطباء إن الإجهاض لا يؤثر على خصوبة المرأة في اغلب الحالات، ويمكن أن تصبح المرأة حامل في غصون أسابيع قليلة من الإجهاض، حتى ولو لم تكون قد مررت بعد بمدة، وهذا يعتمد على مدى طول مدة الحمل قبل حدوث الإجهاض.

فإذا كنت تحاولين الحمل عقب فترة قليلة من الإجهاض، أو ترغبين بتجنب الحمل مرة أخرى، فإليك الكثير من المعلومات في الموقع عما يمكن توقعه بالأسابيع والأشهر التي تأتي بعد العملية.

اقرأ أيضًا: افضل الاكلات لتغذية الحامل

متى يحدث الحمل بعد الإجهاض؟

أسباب تأخر الحمل الثاني بعد الإجهاض
أسباب تأخر الحمل الثاني بعد الإجهاض

الإجهاض سوف يعيد تشغيل دورة الحيض الشهرية فيحدث التبويض، عندما يقوم المبيض بإطلاق البويضة، في اليوم 14 من دورة الحيض الشهرية التي تبلغ نحو 28 يوما، هذا يعني أنك من الممكن أن ينتج المبيض بعد 15 يوم فقط من الإجهاض.

بمعنى آخر، من المحتمل جسديا أن يتم الحمل مرة أخرى فإذا كنت قد قمت بالجماع بدون استخدام وسيلة حماية، عقب أسبوعين فقط من الإجراء، وحتى ولو لم تكوني قد مررت بمدة بعد.

ومع ذلك، ليس عند جميع السيدات دورة شهرية لمدة 28 يوما، لذلك من الممكن أن يختلف التوقيت بشكل دقيق، بعض السيدات لديهن دورات شهرية أقصر بشكل طبيعي، فهذا يشير أنهن قد يبدأن بالتبويض عقب مرور ثماني أيام فقط من العملية، ويمكنهن الحمل بأي وقت أقرب.

ويعتمد مقدار الوقت المنقضي قبل عملية الإباضة أيضا، على مدى طول مدة الحمل قبل عملية الإجهاض، فيمكن أن تستمر هرمونات الحمل بجسم المرأة لعدة أسابيع عقب الإجهاض، هذا يعمل على تأخير الإباضة والحيض.

علامات الحمل الثاني بعد الإجهاض

علامات الحمل عقب الإجهاض تشبه نفس علامات الحمل العادي الطبيعية وهي

  • نمو الثدي عن وضعه الطبيعي.
  • حساسية الأذواق أو الروائح.
  • القيء أو الغثيان.
  • الشعور بالإعياء.
  • الشعور بفترة ضائعة.

إذا لم تأتي دورة الحيض في غصون ستة أسابيع من الإجهاض، يجب إجراء اختبار حمل منزلي، فإذا كانت النتائج إيجابية، فيجب الذهاب الى الطبيب بعد إجراء فحص دم ليتم تحديد ما إذا كنت حامل أو أنك لا تزالين تعانين من وجود هرمونات الحمل التي تبقت من الحمل المجهض.

كم عليك الانتظار بعد الإجهاض للحمل؟

بعد عملية الإجهاض، يوصي العديد من الأطباء بانتظار العلاقة الزوجية من مدة أسبوع حتى أسبوعين على الأقل، للمساعدة بتقليل خطر الإصابة.

أسباب تأخر الحمل الثاني بعد الإجهاض

قرار الحمل مرة أخرى عقب عملية الإجهاض، يجب أن يتم اتخاذه مع الطبيب، فقد أوصي الأطباء في الماضي بأن السيدات يجب أن ينتظرون ثلاثة أشهر على الأقل قبل أن تفكر في محاولة للحمل مرة أخرى، هذا لم يعد هو الحال.

فإذا كنت تشعرين بأنك مستعدة عاطفيا وعقليا وجسديا لحمل مرة أخرى، فلا داعي للانتظار، ومع ذلك، إذا كان عندك أي مضاعفات عقب الإجهاض، أو لم تكوني مستعدة عاطفيا، فقد يكون من الحكمة والأمثل الانتظار حتى تشعري بالتحسن مرة أخرى.

فإذا كان لديك أي مضاعفات من عملية الإجهاض، فاسألي الطبيب عندما يكون من الآمن ممارسة الجماع مرة أخرى.

مضاعفات الإجهاض الجراحي

  • في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يسبب الإجهاض الجراحي تندب بجدار الرحم “متلازمة أشيرمان”، وقد تصبح أكثر عرضة لخطر تندب جدار الرحم فإذا كنت قد خضعت إلى عمليات إجهاض جراحية متعددة، قد يجعل من التندب للحمل أكثر صعوبة مستقبلا، ويمكن ان يزيد من فرص الإملاص والإجهاض.
  • من الضروري إجراء الإجهاض من قِبل الطبيب المختص وان يكون في بيئة معقمة وآمنة.
  • ويعد أي إجراء إجهاض لم يتم عن طريق طبيب موثوق به، يكون غير آمن ومن الممكن ان يؤدي مضاعفات سريعة وكذلك
  • يسبب مشاكل في وقت لاحق مع الصحة العامة والخصوبة.

كم من الوقت عقب الإجهاض لتكون اختبارات الحمل دقيقة؟

تبحث اختبارات الحمل عن مستوى مرتفع من هرمون يطلق عليه موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية “قوات حرس السواحل الهايتية”، تخفض هرمونات الحمل عقب الإجهاض، ولكنها لم تقل للمستويات الطبيعية على الفور.

ومن الممكن أن تستغرق في أي مكان من مصدر موثوق به لمدة 16 يوم حتى تمام الشهرين لخفض مستويات قوات حرس السواحل الهايتية بالجسم، إلى ما دون المستويات التي اكتشفها اختبار الحمل، وإذا تم اجراء اختبار الحمل في هذا الإطار الزمني، فمن المرجح أن تكون النتيجة إيجابية، سواء أكنت لا تزالين حامل أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى