عالم الطفل

أهم مشكلات المواليد وطرق علاجها

أهم مشكلات المواليد وطرق علاجها

بالرغم من غريزة الأمومة التي يهبها الله سبحانه وتعالى لكل أم، وبالرغم من كون الأمومة حلم فتاه وشعور جميل، إلا أن المولود الذي يمنح الأم هذا الإحساس هو نفس المولود الذي يتطلب منها مسؤولية كبيرة، وهو نفسه الذي يحتاج إلى متطلبات كثيرة مرهقة للأم في الكثير من الأحيان، في خلال الفترة الأولى من ولادة الطفل تزداد درجة خوف وحرص الأم على وليدها حيث تزداد عرضة المولود في الفترة الأولى من للاصابة بالأمراض بسهولة حيث مناعته الضعيفة بالطبع، يتعرض حديثي الولادة إلى مشكلات كثيرة منها ما يستدعي زيارة الطبيب المختص وإعطاء العلاجات المناسبة، ومنها لا يستدعى إلا مجرد عناية من الأم، نتناول معكي أيتها الأم الجديدة في هذا المقال نبذة مختصرة نسبيا عن أهم مشكلات المواليد وطرق علاجها.

مشكلات المواليد عقب الولادة:-

فيما يلى بعض من الأعراض الشائعة التى تطرأ على حديثي الولادة ولابد من الالتفات لها، لأن تجاهلها ربما يؤذى الطفل أو يودى بحياته.

صعوبة تنفس الرضيع:-

  • عند حدوث خلل في تنفس المولود؛ كأن يزداد التنفس من حيث السرعة أو يبطيء عن العادى.
  • فهذا يشير إلى ضيق في تنفس المولود، وعليكي أيتها الأم الجديدة إستشارة طبيب الأطفال فورا.
  • حتى واذا كان الوقت غير مناسب لكي، فعليك الإستعانة بطوارئ المستشفى المتاحة لكي.

ازرقاق شفاه الرضيع:-

  • تلون شفاة المولود باللون الازرق يشير إلى خلل في الأكسجين الواصل لطفلك.
  • وقد يظهر هذا اللون الأزرق في فم الرضيع بالأغشية المخاطية أو اللسان.
  • وهنا يجب على الأم التوجه لأقرب طبيب للإستشارة.

اصفرار جلد الرضيع:-

  • إذا لاحظت الأم إصفرارًا على وجه رضيعها ثم على بياض عينه.
  • ثم انتشر الإصفرار إلى أجزاء أخرى من جسمه.
  • فهذه علامة تشير لتفاقم الصفراء لديه.
  • والأمر هنا يستدعي اللجوء للطبيب المختص.

جفاف المولود:-

  • إصابة المواليد بالجفاف هو أمرا شائعا، ولكنه يمكن اكتشافه من خلال أعراض واضحة منها:
  • جفاف فم الرضيع.
  • أن ينتاب الطفل حالة من الخمول.
  • تظهر عيني الرضيع غائرتان.
  • إذا لاحظت الأم هذه الأعراض ينصح بإعطاء وليدها محلول معالجة الجفاف، بعد استشارة الطبيب أولا.

عدم تبول الرضيع:-

  • قلة تبول الرضيع تشير إلى إصابته بالجفاف.
  • والمعدل الطبيعى لعدد حفاضات الرضيع هي حفاضة واحدة فى يوم ولادته.
  • ثم حفاضتين خلال اليوم الثاني من عمره، ثم ثلاثة في يومه الثالث.
  • وهكذا يسير بنفس المعدل حتى يصل لستة حفاضات فى يومه السادس.

ارتفاع درجة حرارة المولود:-

  • إن ارتفاع درجة حرارة مولود حديث لتزيد عن 38 درجة هو أمر غير طبيعي تتراوح خطورته بين شديدة وبسيطة.
  • فربما يكون عرضا مصاحب لنزلة برد.
  • وربما يتخطى ذلك ليدل على مشكلات أكبر مثل الالتهاب السحائي.

استفراغ المولود:-

  • بالرغم من أن استفراغ المواليد هو أمرا شائعا وغير مقلق في كثير من الأحيان.
  • إلا أنه يجب الانتباه إلى لون القيء.
  • إذ أنه إذا لاحظت الأم تلون تقيؤ المولود باللون الأخضر أو البني الغامق فقد يستدعي ذلك استشارة الطبيب.

نصائح هامة للتعامل مع المواليد:-

عقمي يديك:-

  • الأطفال حديثي الولادة لا يتمتعون بمناعة قوية.
  • لذا يجب تعقيم الأيدي من قبل كل من يتعامل مع المولود بشكل عام.
  • ومن قبل الأم بشكل خاص، حتى لا يتعرض الطفل إلى التلوث والإصابة.

تجنبي هز الرضيع:-

  • يمثل هز الرضيع خطرا جسيما عليه فربما يحدث له نزيفا برأسه ولربما يودى بحياته.
  • ممنوع بتاتا هز الرضيع سواء أثناء اللعب معه أو لتهدئته عند البكاء.
  • ويمكن استبدال الهز بسلوك آخر؛ مثل دغدغة قدمي الرضيع مثلا، أو النفخ على خدوده برفق.

حافظي على رأس المولود:-

  • ينصح بحمل المولود في وضعية مستقيم وتثبيت رأسه.

حممي المولود بهدوء:-

  • ابدأي من أول أسبوع في عمر وليدك بتحميمه مرتين في الأسبوع.
  • واستخدمى لذلك إسفنجة لطيفة على بشرته.

تعاملي برفق مع المولود:-

  • ضعي في اعتبارك دائما أن رضيعك في مرحلة مبكرة لا يتناسب معه أنواع اللعب العنيف.
  • كأن ترميه في الهواء ثم تحتضنيه.

غطاء الطفل محكم:-

  • التقميط يبقى ذراع المولود بالقرب من جسمه ويسمح بحركة الساق.
  • التقميط يقي الطفل ضد الإصابة بنزلات البرد كما يمنحه شعورًا بالراحة.

في نهاية هذا المقال؛ لابد من التفات الأم الحديثة إلى المشكلات التي طرحناها وعدم الإستهانة بها، لأن الوقاية خير من العلاج، كما عليها الرجوع للطبيب المختص عندما يلزم الأمر، إلى جانب ذلك فإن الحالة النفسية للأم تؤثر على صحة المولود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى