انظمة غذائيةرجيم للتخسيس

احذري هذه الأخطاء عند اتباع حمية البروتين

حمية البروتين تعد من أبرز الحميات الغذائية التي زاد الإقبال عليها خلال الفترة الأخيرة، وأضيف اليها ممارسة الانشطة الرياضية من أجل زيادة حجم بروز العضلات، وصحة العظام، ونضارة البشرة، ولكن وجد بعض الأخطاء التي يفعلها العديد من الاشخاص عند اتباع تلك الحمية الغذائية، وتتمثل في زيادة كمية اللحوم الحمراء والبيضاء، والتقليل من الاطعمة الاخرى، بالإضافة الى عدم شرب الماء بكميات وفيرة، كما نشرت بعض مصادر المواقع الالكترونية ان اللحوم الجاهزة وسمك السلمون المعلب، تعد من الاطعمة المفيدة، ولكنها تحتوي علي مواد صناعية، والتي تلحق الجسم بالأضرار السلبية.

احذري هذه الأخطاء عند اتباع حمية البروتين

إهمال تناول البروتينات النباتية

  • تتعدد الإشاعات الخاطئة بين اصحاب الاوزان الزائدة، هي تناول اللحوم والمأكولات البحرية والطيور فقط، ولكن هذا غير صحيح بل يجب أيضا التنوع بين مصادر البروتين النباتي مثل البقوليات، وفول الصويا، وغيرها. 

تناول قدر كبير من البروتين

الاعتدال أساسي في نجاح الحمية الغذائية وهذا النوع ليس استثناءً؛ فتناول كميات كبيرة من الطعام سيدفع الجسم لتخزين بعضها كدهون وهو ما سيسفر عن زيادة الوزن، وقد يدفع أيضاً الكلى لبذل جهد أكبر وهو ما قد يؤثر عليها.

تجنب عناصر غذائية أخرى

  • يعد البروتين هو المصدر الأساسي المتبع خلال حمية البروتين، ويحرص ألا يعتمد عليه بشكل كلي. 
  • تنوع الاطعمة والوجبات على مدار اليوم، مثل الحبوب والفواكه الحمضية، وغيرها. 

الإستمرار في تناول كمية من السكريات

  • تعتبر السكريات من الاطعمة الضارة، حيث انها تثبط عمليات حرق الدهون، فاتحة للشهية، تسبب السمنة المفرطة، ورغم كل تلك الأضرار الناتجة عنها لا يستطيع الأشخاص الاستغناء عنها، حيث أنها تتوفر في جميع المشروبات الصناعية والطبيعية. 
  • ننصح جميع الأشخاص المقبلين على اتباع الحميات الغذائية، بالابتعاد عن الاطعمة او المشروبات السكرية بشكل نهائي.
  • ينصح بتجنب السكريات خلال الرجيم لتعزيز حرق

عدم ممارسة الرياضة 

  • يوجد ارتباط شديد ما بين حمية البروتين والانشطة الرياضية، ولهذا ينصح بتخصيص مدة لا تقل عن ١٥٠ دقيقة، لممارسة الرياضة لتنشيط الدورة الدموية خلال الأسبوع. 

عدم تناول قدر كافي من المياه

  • الإكثار من شرب الماء هو أمر ضروري لا بد الالتزام به خلال جميع انواع الحميات الغذائية، فهو يساعد في التخسيس، وحماية الجسم من الجفاف. 

عدم أخذ قسط كاف من النوم

  • يتسبب انخفاض عدد ساعات النوم اليومية إلى حدوث خلل في هرمونات الجسم، وخاصة الهرمونات التي تمنح لنا الشعور بالجوع أو الشبع. 
  • يزداد إفراز هرمون الجوع في الجسم خلال الفترة الليلة، مما يزيد من شهية المعدة، والافراط في الطعام. 
  • يعد النوم من عوامل تنظيم هرمونات الجسم، ولذلك يحرص على النوم حتى ثمانية ساعات في اليوم الواحد. 

أسئلة هامة عند اتباع حمية البروتين

هل للبروتين نتائج منحفة

  • تعتقد بعض الأشخاص أن تناول الأطعمة البروتينية تساهم في انقاص الوزن، دون وجود أي تأثير على الكتلة العضلية للجسم. 
  • نشرت بعض المعلومات الطبية من دولة اسبانيا، بعض اجراء بحوث ودراسات كاملة حول حمية البروتين، واثبت ان البروتينات تسبب ضعف في كثافة وقوة العضلة بمعدل ٣٠٪، ويعود على حسب نسبة الطعام المستهلك. 
  • ينصح الأطباء بتناول الفواكه والخضروات والكربوهيدرات مع الوجبة الرئيسية،. 
  • تدور بعض الأفكار الخاطئة حول تناول مصادر الألياف الطبيعية، وأن لا فائدة لها خلال فترة الحمية البروتينية، ولكن الصحيح عكس ذلك فهي تساهم في امداد الجسم بالعناصر والفيتامينات للحد من الإصابة بأعراض نقص أي عنصر من الجسم. 

هل يمكن تجنب تأثير Yo yo 

ويقصد به عودة الوزن الزائد مرة آخري بعد إنقاصه، وتكرار تلك الحالة عدة مرات، ولهذا يجب اتباع الآتي:

  • الحفاظ على حجم وكثافة الكتلة العضلية، وذلك عن طريق الاهتمام بالتغذية التي تحفز عمليات النمو والبناء. 
  • متابعة طبيب خاص للأشراف على حالتك الصحية قبل وبعد الرجيم، كما أنه سيساعدك في معرفة العادات الصحية السليمة والخاطئة، وذلك لتحقيق نتائج إيجابية. 

هل يمكن تثبيت الوزن نهائيا

  • نعم بالفعل يمكن الحفاظ على الوزن المكتسب بعد حمية البروتين، وذلك من خلال المساعدة الذاتية، والتحكم في الشهية الزائدة لتحديد وتنظيم عمليات الأيض الغذائي. 
  • الاعتدال في كمية الطعام المتناولة يوميا، مع إعطاء فرصة ليوم واحد، لتناول الاطعمة المرغوب بها. 

ماذا عن الإرهاق والنقص

  • الشعور بوهن في الجسم والعضلات، مع التعب الشديد عند القيام بالأنشطة المعتادة، يعد أمر طبيعي في الفترة الأولى، وذلك لأن الجسم يفتقر الى بعض الاطعمة والمغذيات في الفترة الأولى. 

ومن خلال هذا الموضوع المفيد احذري هذه الأخطاء عند اتباع حمية البروتين والتي كانت تتمثل فيه عدة نصائح مختلفة، منها التحكم في نوع المصدر الغذائي، النشاط الرياضي، شرب السوائل، بالإضافة الى معرفة طرق تثبيت الوزن والمحافظة عليه على المدى الطويل. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى