المرأهصحة

اضرار الحمل بعد سن الأربعين

اضرار الحمل بعد سن الأربعين
اضرار الحمل بعد سن الأربعين

اضرار الحمل بعد سن الأربعين

تعتبر الفترة ما بين العشرينات وحتى منتصف الثلاثينات للمرأة أفضل فترة لحدوث الحمل، ففي تلك الفترة تقل مشاكل الحمل بنسبة كبيرة خلاف أنه تزداد فرصة ولادة طفل سليم لا يعاني من أي مشاكل صحية.

لذلك من خلال مقالنا هذا نوضح كل ما يتعلق بالحمل بعد سن الأربعين من أضرار وكذلك نصائح للحفاظ على الحمل بعد سن الأربعين.

فرصة الحمل في الأربعين:-

  • من المعروف أنه كلما تقدمت السيدة بالعمر كلما قلت فرص حدوث الحمل وذلك لسببين انخفاض عدد البويضات، وكذلك ضعف جودة البويضة وهذا بشكل انخفاض الخصوبة عند المرأة.
  • وإذا حدث حمل فإن قلة الخصوبة وضعف البويضات يزيد فرص حدوث الإجهاض أو يزيد من ظهور العيوب الخلقية.
  • كما تقدر نسبة حدوث الحمل للمرأة في سن الأربعين إلى 20% وإذا وصلت لعمر ال45 فإن هذه النسبة تقل إلى 5%.
  • ومن الجدير بالذكر أن الحمل لابد وأن يحدث عن طريق التلقيح الصناعي وهو مايسمى بطفل الأنابيب، أو إجراء عملية الحقن المجهري وذلك بعد اعطاء الأم بعض المنشطات لإنتاج بويضات ذات حجم كبير وجودة جيدة.

اضرار الحمل بعد الأربعين على  صحة الحامل:-

  • سكر الحمل: حمل المرأة بعد سن الأربعين يعرضها للإصابة بسكر الحمل من النوع الثاني وهذا بدورة يجعل الحامل تدخل في غيبوبة السكر نتيجة لارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • ضغط الدم: الحمل بعد سن الأربعين يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم فقد أثبتت الدراسات أن الحامل في سن الأربعين تعاني من ارتفاع في ضغط الدم بنسبة أكبر من السيدات اللاتي يحملن في العشرينات.
  • حمل خارج الرحم: تتعرض الحامل بعد سن الأربعين إلى الحمل خارج الرحم في قناة فالوب وهذا يعرض حياتها للخطر.
  • السمنة: في هذا السن تتعرض الحامل إلى الوزن الزائد وهذا يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول وبالتالي يؤثر على القلب.
  • الولادة المبكرة: وهذا أخطر ما يصيب الأم فهو يسبب لها العديد من المشاكل الصحية.
  • أما عن نسبة حدوث الإجهاض للحمل بعد سن الأربعين فيصل إلى 25% زيادة عن حمل السيدة في عمر الثلاثين.

أضرار الحمل بعد الأربعين على صحة الجنين:-

  • الحمل بعد سن الأربعين يزيد من نسبة ولادة طفل داون وهذا بحسب ما أثبتته الدراسات.
  • العيوب الخلقية تظهر بنسبة كبيرة في حالة الحمل بعد سن الأربعين
  • الولادة المبكرة تؤدي إلى ولادة طفل ضعيف في الوزن.
  • حمل الأمهات في سن متقدم يؤدي إلى موت الطفل قبل الولادة.
  • كذلك وجود كثير من المشكلات التي تحدث لولادة طفل بعد الأربعين ومنها مشاكل في عملية التنفس نتيجة لعدم اكتمال الرئتين ومشاكل بالسمع والبصر.

طرق حماية الحامل بعد الأربعين من مخاطر الحمل:-

  • متابعة ضغط الدم باستمرار.
  • المحافظة على الوزن ولا تزيد وذلك للحفاظ على حملها.
  • متابعة قياس نسبة السكر بإنتظام.
  • ولابد من متابعة الحمل منذ بدايته مع طيب حتى يستطيع التعرف على التشوهات الخلقية منذ بدايتها وذلك من خلال فحص الحامل بجهاز السونار في الثلث الأول للحمل.
  • يجب أن يكون الطبيب على علم بسن الزوج والمشاكل الصحية التي يعاني منها.
  • حمض الفوليك وهو أحد المكملات الغذائية يجب تناوله قبل فترة الحمل على الاقل ثلاثة أشهر.
  • كما أن حمض الفوليك موجود في العديد من المأكولات مثل الأسماك ومنتجات الألبان والبيض.

وسائل لتعزيز امكانية الحمل بعد سن الأربعين:-

  • تواجه النساء مشكلتين في الحمل بعد سن الأربعين ويوضح اخصائي أمراض النساء والتوليد ولذلك يحتجن إلى بعض المنشطات.
  • يتم حدوث الحمل بعملية الحقن المجهري وذلك بسبب أن البويضات تقل بعد سن الأربعين وكذلك جودتها فنلجأ للحقن المجهري لكي نختار أفضل البويضات لحدوث الحمل.

متابعة ما بعد الحمل بعد سن الأربعين :-

  • حمل المرأة بعد سن الأربعين ليس بالأمر السهل على كلا من الأم والجنين لذلك يوصي جميع أطباء النساء والتوليد أنه يجب على الحامل متابعة الحمل منذ اليوم الأول مع الطبيب.
  • كما أنه يجب متابعة الحامل مع الأطباء في التخصصات الأخرى لتجنب حدوث أي أمراض.
  • يوضح السنيطي أنه يجب على الأم الحامل أن تحافظ على وزنها من الزيادة حتى لا تتعرض للإصابة بأمراض القلب.
  • يجب على الأم تحليل السائل المحيط بالجنين وكذلك أخذ عينة منه لتحليلها والتأكد من خلو الجنين من أي عيوب خلقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى