عالم الطفل

الختان للاطفال

تعتبر عملية الختان للاطفال الذكور من العمليات الجراحية التي لا غنى عن إجرائها للطفل، فهي عملية بسيطة لا تستغرق أكثر من 10 دقائق، ويتم إجرائها بعد أسبوع من الولادة، حيث يتم في هذه العملية إزالة طبقة الجلد التي تغطي العضو الذكري للمولود، حتى لا يتعرض لتجمع البكتيريا والجراثيم والالتهابات الجلدية، وهناك فوائد عديدة لهذه العملية، منها سهولة تنظيف قضيب الطفل والحماية من حدوث الالتهابات، كما أن هناك بعض المضاعفات الناتجة عن إجرائها، لذلك سوف نتعرف معا الآن عن كافة المعلومات اللازم معرفتها عن عملية الختان للاطفال الذكور، تابعونا في الموقع

اقرأ أيضًا: تغذيه الطفل في الشهر السادس ونومه

عملية الختان للاطفال

الختان عبارة عن عملية جراحية بسيطة يتم من خلالها إزالة الجلد الذي يغطي طرف قضيب الطفل المولود، ويتم إجراء هذه العملية بعد الولادة مباشرة، حيث ينصح جميع الأطباء بإجراء تلك العملية للأطفال في عمر صغير، لا يتجاوز الشهرين، حتى لا يشعرون بألم الجراحة ويحدث لهم مضاعفات.

فوائد الختان للاطفال الذكور

للختان فوائد عديدة، أهمها ما يلي:

  • يساعد على تنظيف العضو الذكري للطفل بكل سهولة.
  • يحد من خطر الإصابة بالالتهابات التي تصيب الجهاز البولي للذكور.
  • يلعب دور فعال في الحد من المشاكل التي تصيب القضيب، الالتهابات أو العدوى البكتيرية.
  • تساعد عملية الختان للاطفال على تقليل خطر الإصابة بسرطان القضيب.
  • يساهم بشكل كبير في الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا.

كيفية إجراء عملية الختان

عملية الختان هي عملية بسيطة يتم إجرائها في أغلب الحالات خلال يوم إلى 10 أيام من الولادة، يقوم الطبيب باتباع ما يلي:

  • يتم وضع الطفل على سطح مستوي، وتنظيف العضو الذكري وتنظيف المنطقة المحيطة به.
  • يتم وضع المخدر الموضعي على العضو.
  • يتم ربط مشبك أو حلقة بلاستيكية بالعضو.
  • ثم يتم إزالة طبقة الجلد أو القلفة التي تغطي طرف العضو الذكري.
  • ثم يتم دهن مرهم مباشرة، ومن بعدها يتم لف القضيب بالشاش، ويكون بشكل فضفاض.
  • هذه العملية بسيطة ولا تستغرق أكثر من 10 دقائق لإجرائها.

الختان للاطفال

أعراض تظهر بعد إجراء عملية الختان

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل بعد اجراء هذه العملية، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • قد يتعرض الطفل للنزيف نتيجة الختان، وهو أمر طبيعي لا يستدعي القلق، وقد يمتد لساعات أو يوم، وبعدها يتوقف ويلتئم الجرح بشكل تلقائي.
  • قد يتغير لون القضيب بعد إجراء العملية، حيث انه سيظهر باللون الأحمر أو البنفسجي، وهذا أمر طبيعي.
  • قد يحدث انتفاخ أو تورم خلف وأسفل رأس قضيب الطفل، وهذا يدل على التئام الجرح، وستختفي بعد أسبوع أو اثنين.
  • بعد عملية الختام سيظهر القضيب أصغر في الحجم، وذلك بسبب انكماش وتراخي الجلد بعد العملية.
  • في بعض الحالات قد تظهر بمنطقة الجرح بقع بيضاء أو صفراء في الأيام الأولى بعد العملية، وهذا طبيعي ويتم تغييرها خلال يومين أو ثلاثة.

المضاعفات الناجمة عن عملية الختان للاطفال

هناك بعض المضاعفات البسيطة التي من الممكن حدوثها لدى نسبة قليلة من الأطفال، نتيجة إجراء عملية الختان للاطفال، حيث أن الطفل قد يتعرض للنزيف أثناء عملية الختان، ويحدث ذلك في حالة إزالة الجلد الأمامي للعضو الذكري أكثر من اللازم، وهنا يتم توقف النزيف من خلال خياطة المنطقة المصابة بغرز صغيرة.

تعليمات يجب اتباعها بعد عملية الختان للاطفال

هناك بعض التعليمات الهامة التي يجب على الأمهات اتباعها بعد إجراء عملية الختان، وفيما يلي أبرز هذه التعليمات، وهي:

  • المداومة على تغيير الحفاض بشكل مستمر، مع تنظيف العضو الذكري والمنطقة المحيطة به بواسطة الماء الدافئ فقط، وذلك لتجنب الاصابة بالالتهابات.
  • عدم استخدام الصابون والمناديل المبللة عند تغيير الحفاضة للطفل، وتجنب وضع الكحول أو المطهرات على قضيب الطفل، خاصة في الأيام الأولى من الختان.
  • تجنب الضغط على العضو الذكري أثناء حمل الطفل، وتجنب إزالة الحلقة الموجودة عليه وتركها حتى تسقط من تلقاء نفسها.
  • في حالة عدم خروج البول من الطفل خلال 12 ساعة من الختان مع وجود نزيف مستمر، يجب على الفور التوجه الى الدكتور المختص وعمل اللازم.

وفي الختام نتمنى ان ينال المقال اعجابكم الشديد، مع مراعاة اتباع التعليمات الهامة التي ذكرناها لكم في الاعلى بعد إجراء عملية الختان للاطفال، حرصا على سلامة الطفل، وتجنب حدوث أي التهابات له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى