المرأه

الفرق بين البرد والانفلونزا خلال فترة الحمل وطرق علاجها

الفرق بين البرد والانفلونزا خلال فترة الحمل وطرق علاجها
الفرق بين البرد والانفلونزا خلال فترة الحمل وطرق علاجها

الفرق بين البرد والانفلونزا خلال فترة الحمل وطرق علاجها

بعض النساء الحوامل يتعرضن خلال فترة الحمل لنزلات البرد، مما يسبب لهم مشاكل كبيرة، لأنهم لا يتناولون أي نوع من الأدوية، لكي يحافظوا على صحة الجنين، يصابون بنزلات البرد في فصل الشتاء، لأنهم يتعرضون إلى هواء غير دافئ، فتشعر الأم المريضة بالخوف من نزلات البرد، وتتساءل دائما أنها مصابة بنزلات برد عادية ولا بالانفلونزا، لذلك سوف نقدم لكم خلال مقالنا كل ما يخص البرد والانفلونزا.

اقرأ أيضًا: فوائد دقيق اللوز

أسباب الإصابة بالانفلونزا أو نزلات البرد اثناء الحمل:-

  • يوجد الكثير من الأمور التي تسبب الاصابة سواء بالبرد أو الانفلونزا، ومن اهم تلك الأسباب ما يلي:
  • ضعف مناعة المرأة الحامل.
  • عدم تناول المرأة الأكل الصحي.
  • نقص بعض الفيتامينات بجسم المراة الحامل.
  • عدم التدفئة الجيدة خلال الشتاء.
  • عدم التهوية الجيدة.

ما الفرق بين الانفلونزا والبرد:-

  • الأنفلونزا ونزلات البرد تعتبر من أكثر الأمراض التي تؤثر على الجهاز التنفسي.
  • اعراض البرد والانفلونزا متشابهين، ولكن الانفلونزا أقوى من البرد.
  • تشعر المرأة الحامل عند اصابتها بالبرد بأعراض مثل رشح بالانف، احتقان، آلام خفيفة بالحلق، وسوف تنتهي تلك الأعراض مع مرور الوقت.
  • تشعر المرأة الحامل عند اصابته بالانفلونزا بأعراض اقوى مثل سخونة الجسم، و كحة، وسعال شديد، وتنتهي بعد بضعة أيام.
  • الأنفلونزا تسبب مشكلة بالتنفس، روماتيزم بالقلب، وحمى شديدة، التهاب شديد بالرئة، وحساسية.

أعراض نزلات البرد:-

  • الإصابة بالإجهاد المستمر، والتعب الشديد.
  • الاصابة بسعال شديد ومتكرر.
  • الإصابة برشح في الأنف.
  • الإصابة باحتقان الأنف.
  • الإصابة بالاحتقان في الحلق.
  • الإصابة بصداع شديد.

طريقة علاج البرد خلال فترة الحمل:-

  • إذا كنت في بداية حدوث الحمل، يجب أن تبتعدي عن الادوية.
  • قومي بتناول الليمون فاتر.
  • اذهبي لاستشارة طبيبك الخاص، لكي يسمح لك بدواء مسكن مناسب للحمل.
  • هناك الكثير من الامور يجب ان تتبعيها لتخطي تلك المرحلة، ومن أهم هذه الأمور ما يلي:
  • قومي بأخذ قسط كافي من النوم.
  • ابتعدي عن أي شيء يجعلك تجهدين نفسك.
  • ضعي منشفة دافئة على منطقة الانف، لكي تتخلصي من احتقان الأنف.
  • ضعي قطرة الأنف لعلاج الاحتقان، ولكن بعد استشارة الطبيب لكي يسمح لك بنوع مناسب.
  • يمكن ان تستخدمي قطرة طبيعية، كل ما عليك هو خلط ملعقة كبيرة من الملح مع ربع كوب كبير من الماء جيدا، واستخدام هذه المحلول مثل القطرة.
  • قومي بأخذ التطعيم الذي يمنع إصابتك بالأنفلونزا خلال فترة الحمل، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل التطعيم.
  • تعرضي للشمس.
  • قومي بتناول اليانسون الفاتر المحلى بالعسل.
  • قومي بتناول الزنجبيل الفاتر المحلى بالعسل.
  • قومي بتناول البابونج الفاتر المحلى بالعسل.
  • قومي بتناول عصير الجوافة.
  • قومي بتناول عصير الكيوي.
  • قومي بتناول عصير البرتقال.
  • قومي بتناول عصير الفراولة.
  • قومي بتناول كمية كافية من الماء طوال اليوم.
  • قومي بتناول الخضروات.
  • ارتدي ملابس مناسبة للشتاء.
  • ابتعدي عن الجلوس بالأماكن المغلقة.

طريقة علاج الانفلونزا خلال فترة الحمل:-

  • إذا كنت تشعرين بأعراض الانفلونزا، يجب الذهاب للطبيب المختص، لكي يسمح لك بتناول بعض الادوية المناسبة.
  • قومي بتناول الفيتامينات ج بشكل منتظم.
  • قومي بتناول فيتامين الزنك.
  • قومي بتناول فيتامين الحديد.
  • قومي بتناول الأطعمة التي تحتوي على تلك الفيتامينات الهامة.
  • قومي بتناول الفراولة.
  • قومي بتناول البطيخ.
  • قومي بتناول الكيوي.
  • قومي بتناول المانجو.
  • قومي بتناول البروكلي.
  • قومي بتناول الطماطم.
  • قومي بتناول السبانخ.
  • قومي بتناول الديك الرومي.
  • قومي بتناول اللحوم.
  • قومي بتناول الزبادي.
  • قومي بتناول الشوفان.

تأثير مصل الانفلوزنزا على الحامل:-

  • جميع النساء الحوامل يتسائلون هل هناك خطر من مصل الانفلونزا على صحة الجنين.
  • أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية أن مصل الانفلونزا ليس له أضرار على صحة الجنين.
  • لان المصل له فوائد عديدةفهو يحمي صحة الجنين من الانفلونزا بعد الولادة.
  • لان الولادة في فصل الشتاء قد تسبب اصابة الطفل بالانفلونزا.
  • مصل الأنفلونزا يساعد على تكوين أجسام مضادة لأي فيروس يصيب الأم أو الجنين.
  • اذهبي لاستشارة الطبيب الخاص بك قبل أخذ المصل، لكي ينصحك بنوع مناسب للحمل، حتى لا يسبب أي ضرر لك وللجنين.
  • يجب أخذ المصل خلال فترة الحمل ، لان جميع النساء الحوامل معرضون لهذا الأمر، بسبب ضعف المناعة خلال الحمل، وضعف عضلات القلب، وغيرها من الأمور التي تجعل الأم تصاب بهذا المرض بشكل سريع للغاية.
  • يجب الاهتمام بصحتك وعدم التعرض لأي عدوى حتى تتمتعين بحمل صحي وطفل سليم ومعافى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى