المرأه

تجنبي هذه الاوضاع الحميمية بعد الولادة القيصرية

الاوضاع الحميمية بعد الولادة القيصرية
الاوضاع الحميمية بعد الولادة القيصرية

تجنبي هذه الاوضاع الحميمية بعد الولادة القيصرية

من أكثر المخاوف التي قد تتعرض لها السيدة بعد الولادة كيف أنها ستعود لممارسة حياتها الزوجية مرة أخرى وكيف يتقبل الزوج فكرة جسدها المنهك وأنها تحتاج فترة للتعافي كل هذه الخواطر تدور برأس المرأة لذلك من خلال موضوعنا سنجيبك على كل هذه الأسئلة كما أننا سنوضح أسهل الأوضاع الحميمية التي يمكنك ممارستها حتى تستعيدي صحتك مرة أخرى.

ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة القيصرية:-

  • الولادة القيصرية ليست بالأمر السهل على كل الامهات فكل السيدات تحتاج فترة من الوقت ما تقدر بشهر ونصف وذلك حتى تسترجع صحتها وكذلك تتأهل نفسياً لن تعود مرة أخرى لممارسة العلاقة الحميمية.
  • إذن في الوقت المتعارف عليه شهر ونص من بعد الولادة ولكن هناك بعض السيدات قد تحتاج وقتًا أطول من ذلك لذلك لابد على السيدة التحدث مع شريك الحياة حول هذا الأمر ولابد من أن يتفهم طبيعة السيدة.
  • كما أنه قد تعاني السيدة من الاكتئاب وهذا يسمى باكتئاب ما بعد الولادة وهذا يؤثر سلبياً على الحياة الزوجية والرغبة فيها بشكل خاص وحياة المرأة كلها بشكل عام.

وضعيات تجنبيها بعد الولادة القيصرية:-

  • وضعيات الجماع كثيرة جدًا ولكن يوجد بعض الأوضاع التي يجب على الأم تجنبها بعد الولادة وذلك لما لها من أضرار على جرح القيصرية.
  • ومن هذه الأوضاع جميع الاوضاع التى يتم الضغط فيها البطن.
  • ولكي نمارس هذه الأوضاع لابد من الانتظار ثلاثة أشهر على الأقل حتى يكون جسمك قد استعد لحدوث ذلك.

الجنس الفموي:-

  • يجب الابتعاد عن الجنس الفموي بشكل تام على الاقل شهرين من بعد الولادة وذلك لأنه قد يتسبب في دخول بعض الهواء مما قد يسبب عنه تلوث في الدم.
قد يعجبك ايضاً  كيف تختارين اللانجيري المناسب لشكل جسمك

وضعية الجماع العميق:-

  • هذه الوضعيات العميقة قد لا تناسبك بعد الولادة فحينما تقرري الرجوع لممارسة حياتك الزوجية اختاري الوضعيات المريحة حتى يعود الجسم لطبيعته.

وضعيات مرهقة:-

  • يفضل تجنب هذه الوضعيات وذلك لانها قد تضغط او تحتك بجرح القيصرية مسببًا بعض الآلام للسيدة.
  • كذلك الابتعاد عن الوضعيات التي تحتاج إلى قوة ومجهود بدني وكذلك تلك التي تحتاج إلى ليونة وكذلك تجنب وضعيات الوقوف.
  • وبدلا من تلك الوضعيات الصعبة يمكنك استخدام وضعية راعية البقرة العكسية هذه الوضعية تمكن للزوجة من التحكم في العلاقة فهي تكون أعلى الزوج ولكن بطريقة عكسية
  • وكذلك وضعية الزوجة على بطنها وهذه الوضعية أكثر الوضعيات التي تشعر فيها الزوجة بالاسترخاء التام كما أن تلك الوضعية تستعد القضيب للوصول البظر بشكل أفضل كما أنها تقلل من الولوج العميق.
  • الوضعية الكسولة وفي هذه الوضعية كل ما تفعله المرأة هو أنها تستلقي على ظهرها مع محاولة رفع القدمين إلى القدر الذي تتحمله دون أن يضغط على البطن.
الاوضاع الحميمية بعد الولادة القيصرية
الاوضاع الحميمية بعد الولادة القيصرية

نصائح هامة للعلاقة الحميمة عقب الولادة القيصرية:-

  • حينما تستأنف ممارسة العلاقة الزوجية مرة أخرى ابدئي بالتدريج من الوضعيات السهلة والصعبة.
  • نظرًا تغير في الهرمونات في مرحلة ما بعد الولادة قد ينتج عنها جفاف في طبيعة المهبل مما قد ينتج عنه ألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية لذلك يمكن في تلك الحالة استخدام بعض المزلقات التي تستخدم في العلاقة الزوجية.
  • ليس هناك حرج لابد من إخبار زوجك أن هذه الوضعية لا تناسبك بالتحدث أمر هام جدًا لكي تتم العلاقة الزوجية بصورة جيدة.
  • لابد على الزوج ان يزيد وقت المداعبة بعد الولادة وبخاصة المهبل وذلك لكي يزيد من الإفرازات التي تساعد على ترطيب المهبل لكي تتم عملية الولوج بصورة سهلة دون حدوث أي ألم للأم.
  • بعد ولادتك أصبح يوجد طفل في العائلة فلابد من تخصيص الوقت المناسب لممارسة العلاقة الزوجية.
  • لابد من اختيار الوضعيات التي تساعدك في السيطرة على العلاقة الزوجية وعمقها مثل وضعية الفارسة وتلك الوضعية التي فيها تجلسين على الزوج.
  • اختيار وضعيات لا تضر بالجرح ولا تضغط على البطن مثل وضعية الجانب فكلا الزوجين يكون نائم على جنبه.
  • ويمكن لكلا الزوجين استئناف ممارسة العلاقة الحميمة بأي وضعية يريدون وذلك بعد مرور فترة لا تقل عن ثلاثة أشهر.
  • بعض السيدات قد يزعجهم نزول بعض قطرات اللبن أثناء العلاقة الحميمية والناتجة عن مداعبة الزوج للثديين لذلك يمكن للأم إفراغ الثدي قبل بدء العلاقة الزوجية.
  • لا تنسى ممارسة تمارين كيجل بشكل يومي فهذا الأمر يساعد على عودة كلا من الرحم والحوض إلى ما كانا عليه قبل الولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى