المرأه

علاج حساسية الحمل

علاج حساسية الحمل

حساسية الحمل واحدة من أكثر المشكلات التي تواجه الحامل وتختلف السيدات في الحساسية وبعض السيدات قد يظهر عليهن حبوب البشرة والبعض قد يحدث لهن ما يسمى كلف الحمل وهو اسمرار في بعض مناطق الجسم، وقد نجد بعض السيدات قد يحدث لهم كلا النوعين فقد يظهر الحبوب وكذلك يحدث اسمرار في بعض مناطق الجسم ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث للحامل.

اضف الي معلوماتك :  اسباب بروز الحلمتين عند النساء

ما هي حساسية الحمل:-

  • كما ذكرنا أن الحساسية تكون نتيجة للتغييرات الهرمونية وبسببها تكون السيدة الحامل تتعرض للتحسس من كثير من الأشياء ومنها:
  • نوع معين من الطعام.
  • رائحة بعض الاشياء مثل الصابون والأتربة.
  • عقار ما وحبوب اللقاح.
  • وتظهر أعراض الحساسية عن طريق الهرش الشديد للحامل، حدوث ذبول وجفاف في البشرة.
  • لذلك ننصح الحامل الاعتناء ببشرتها فلك يجعلها أقل عرضة للتحسس.
  • كما انه يوجد نوع آخر من حساسية الحمل وتسمى pupp وهذه الحساسية دائمًا لا تظهر في الثلث الأخير من الحمل فيظهر علامات على شكل بقع حمراء في البطن والرجل وهذا النوع من الحساسية نادرًا ما يظهر في الثلث الاول للحمل.
  • ملحوظة ليس بالضرورة ان يظهر حساسية في اليمن في كل مرات حملك فنجد يظهر في حمل ولا يظهر في الآخر.
علاج حساسية الحمل
علاج حساسية الحمل

العلاقة بين نوع الجنين وحساسية الحمل:-

الحساسية التي تسمى pupp تصيب السيدات الحوامل بذكر أكثر من السيدات الحوامل في أنثى، ولكنها تصيب كلا النوعين.

ما هو تأثير حساسية الحمل على الجنين:-

  • الحساسية البسيطة لا تشكل اي خطر عليك وعلى جنينك وأعراضها حكة جلدية وظهور حبوب بسيطة فهي لا تضر بأي شكل كان.
  • أما إذا زادت أعراض الحساسية وكانت مصاحبة لبعض الأعراض مثل ضيق التنفس، آلام في الحلق ناتجة عن تورم فيه ونقص اكسجين ففي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب فورًا.
  • الحساسية الشديدة تشكل خطرًا على الأم والجنين فعندما يحدث للأم حالة من ضيق تنفس ونقص فس ااكشجسن هذا يضر يالجنين لأنه يقلل من الغذاء الذي يصل للجنين.
  • كذلك تكون الحساسية خطر إذا صاحبها بعض الأعراض مثل تورم في الشفتين أو ظهور حبوب حمراء كبيرة على الوجه والشفتين في تلك الحالة يقوم الطبيب بأخطائك جرعة الأدرينالين وذلك لكي يسكن عدم دخولك في صدمة.

علاج حساسية الحمل:-

  • يوجد بعض الأدوية التي تستخدم في علاج حساسية الحمل والمعروف أنها أدوية مضادات الهيستامين.
  • تقمل أدوية الهيستامين على تقليل ظهور أعراض الحساسية حتى لا تتفاقم الأعراض وتضر الجنين والأم.
  • ومن خلال موقعنا نوضح بعض بعض النصائح التي يجب على الحامل اتباعها للتخفيف من أعراض الحساسية وهي:
  • عدم التعرض للشمس بشكل مباشر.
  • تناول كمية وفيرة من الماء لحماية الجسم من الجفاف وترطيب الجسم.
  • في حالة تهيج الجلد يرجى ارتداء ملابس لا تسبب حكة.
  • استخدام غسول مهبلي الاهتمام بهذه المنطقة الحساسة، ويفضل تجنب استخدام الدش المهبلي.

أمراض جلدية أخرى تصيب الحامل:-

الأكزيما:-

  • هذا النوع من الحساسية يظهر عند الحوامل الذين لديهم تاريخ مرضي للعائلة وتظهر منذ بداية الحمل.
  • وفي حالات نادرة جدًا تظهر عند الحامل بدون تاريخ مرضي الحساسية.

الفقاع الحملي:-

  • هذا النوع يبدأ في الظهور منذ الثلث الثاني للحمل أي منذ الشهر الرابع في الحمل وتكون أعراضه ظهور بعض الفقاقيع في الجسم وتجعل الحامل تشعر بحكة شديدة وقد يحدث تورم في الجسم في مكان الفقاقيع.
  • هذا النوع من الحساسية يستمر حتى نهاية الحمل وكذلك فترة ما بعد الولادة وهذا النوع من الحساسية خطر جدًا على الجنين.

الاندفاع الحملي:-

  • هذا النوع نادر الحدوث فمن بين 300 حامل يحدث الاندفاع الحملي لسيدة واحدة.
  • أما عن أسباب حدوث الاندفاع الحملي تمدد في البطن ويصل هذا التمدد إلى الفخذين، ويكون فيه إحساس شديد بالحكة وكذلك علامات حمراء على الجلد.

الركودة الحملية:-

  • هذا النوع يؤثر على الأم بشكل كبير فهو يؤثر على انزيمات الكبد.
  • لا يجب على الحامل الاستهانة بالروضة الحملية ولابد من المتابعة مع الطبيب طوال فترة الحمل.

الحكاك الحملي:-

  • ظهر هذا النوع غالبًا منذ الشهر الرابع في الحمل وتكون أعراضه ظهور سحجات وتظهر على كل من الذراعين والفخذين.
  • تستمر هذه الاعؤاض طول فترة الحمل وقد تستر حتى ما بعد الولادة حتى ثلاثة أو أربعة أشهر بعد الولادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى