المرأه

مشروبات تحمي الطلق وتعجل بالولادة الطبيعية

مشروبات تحمي الطلق وتعجل بالولادة الطبيعية
مشروبات تحمي الطلق وتعجل بالولادة الطبيعية

مشروبات تحمي الطلق وتعجل بالولادة الطبيعية

في خلال الأشهر الأولى من الحمل، ينصح الأطباء بالابتعاد عن تناول بعض الاطعمة والمشروبات، وذلك لانها تزيد من معدل انقباضات عضلات الرحم، مما تشكل خطورة على حياة الجنين، وعلى عكس ذلك في الشهر التاسع، ينبه الأطباء بتناول بعض الاطعمة المفيدة والتي تساهم في زيادة حركة الطلق من الرحم، وهذا يجعل الولادة طبيعية وسريعة بشكل أفضل، ولكن ما هي تلك الأطعمة والمشروبات؟ سنوضح ذلك خلال السطور القادمة.

أكلات تسرع الطلق قبل الولادة الطبيعية:-

توجد العديد من المأكولات التي تساهم في توسيع عنق الرحم، وزيادة عدد ضربات الطلق، وتعجل من موعد الولادة، ومن أبرزها:

  • العسل الأبيض الطبيعي: ويمكن تناوله على الريق في الصباح الباكر، أو يتم إضافته كمحلي لبعض المشروبات المفضلة.
  • فاكهة الأناناس: يحتويً الأناناس على نوع من الأنزيمات الطبيعية، ويطلق عليه إنزيم بروميلين، حيث انه يجعل عنق الرحم أكثر ليونة ورطوبة، ويساعد في تجهيز عضلات الرحم استعدادا للولادة الطبيعية.
  • التمر: وهو من أفضل أنواع الأطعمة التي تشتهر تحمية الطلق للحوامل، كما أنه ذكر في إحدى القصص النبوية.
  • المأكولات الحارة: ولكنها قد تسبب الشعور بالحرقة في المعدة والاثني عشر، ولذلك يمكن تناولها بنسب معتدلة، وعدم الإفراط بها.
  • الثوم: يقوم الثوم باحدى الوظائف الهامة في الأشهر الأخيرة من الحمل، حيث أنه يحفز من حركة الأمعاء، ويساهم كعامل اساسي في الطلق.
  • العرقسوس: يحتوي في تركيبته على بعض المواد الطبيعية، والتي تحفز من انقباضات عضلات الرحم، مما يجعل الولادة سهلة.

أعشاب تحمي الطلق:-

  • تساهم بعض أنواع الأعشاب الطبيعية في تحسين الطلق، وذلك يساعد ان تصبح الولادة طبيعية، وتحد من عسر الطلق.
  • يمكن تناول تلك الأعشاب في صورة مشروبات ساخنة، وتشمل كل من: القرفة، الريحان، النعناع، اليانسون، وعشبة الاوريجانو.

مشروبات تحمي الطلق وتعجل بالولادة الطبيعية:-

مشروب الكمون لزيادة الطلق:-

  • يعد من أفضل الأعشاب التي تحافظ على وظائف الجهاز الهضمي الحيوية، خاصة الاضطرابات الهضمية التي تحدث في فترة الحمل الأخيرة.
  • يفضل تناول مغلي الكمون قبل تناول الوجبة الغذائية الرئيسية، وفي حالة عدم تقبل مذاقه، يضاف اليه القليل من العسل الأبيض.

مشروب الحلبة بالحليب لتسريع الولادة:-

  • من اشهر المشروبات التى تفضلها السيدات في الحمل وبعد الولادة، وذلك لأنها تحفز من الولادة، وتساعد على تنظيف الرحم ايضا.
  • يفضل تناول الحلبة مع الحليب، وإضافة نوع العسل المفضل لديكي.

مشروب القرفة بالحليب الطلق:-

  • يعد من المشروبات التي تمثل وظيفتين رئيسيتين في الحمل والولادة، وهي تحفز ساعات اضافية للنوم، ويلعب دور اساسي في انقباضات الرحم.
  • يمكن اضافة مقدار من الجنزبيل او الزعفران الي هذا المشروب ايضا، ويفضل ان تكون كمية الحليب كبيرة، بينما الماء يكون قليل.

مشروب الزنجبيل والقرفة لتسريع الولادة الطبيعية:-

  • يتكون هذا المشروب من معلقتان متساويتان من كل من الجنزبيل والقرفة، ويفضل ان تكون مطحونة.
  • يضاف اليه كوب من الماء، ويقلب جيدا. ثم يرفع على النار حتى يغلي.
  • يمكن إضافة بعض قطرات من عصير الليمون، حتى يصبح المشروب اكثر انتعاشا.
  • اثبت فعالية هذا المشروب في منح الجسم الشعور بالاسترخاء التام والدفء، ولهذا ينصح بتناوله كل مساء.

نصائح لزيادة الطلق وفتح منطقة الرحم:-

  • تلعب التمارين الرياضية دور هام للغاية في تسهيل الولادة الطبيعية، وذلك لأنها تقوي من عضلات القلب والحوض، وتحفز من زيادة إفراز هرمونات الولادة.
  • تقلق بعض السيدات من ممارسة العلاقة الجنسية في الشهر التاسع، وتظن أنها قد تضر بصحة الجنين، ولكن الأمر عكس ذلك، حيث أنها تحفز من إفراز هرمون الطلق، وهو الأوكسيتوسين، والذي يجعل الولادة دون ألم.
  • كما أن لمس حلمات الثدي بشكل متكرر، يزيد من تقلصات عضلات الرحم.

الموعد الصحيح لتسريع الطلق وتعجيل الولادة الطبيعية:-

  • ينبه الأطباء على جميع السيدات الحوامل بعدم اتخاذ أي طرق في تحفيز الولادة الطبيعية، وذلك إلا بعد اكتمال الأسبوع التاسع والثلاثون.
  • يعد الاسبوع 39 من أكثر فترات الحمل المهمة، حيث انه يتم نمو العقل والدماغ بالكامل للجنين، ثم تبدأ الولادة الطبيعية الصحية في الاسبوع 41 حتى الاسبوع 42.

نصائح هامة عند تسريع الطلق:-

بعض السيدات ترغب في تحضير نفسها للولادة الطبيعية، واتباع طرق صحية لزيادة الطلق، ولهذا يجب اتباع الخطوات التالية:-

  • يجب أن تكون المرأة قد خاضت جميع أشهر الحمل، ووصلت حتى الأسبوع التاسع والثلاثون، وتعد تلك الفترة المناسبة الطلق.
  • الاستعداد الكامل، وذلك لأنها من الممكن ان تتعرض للولادة بشكل مفاجيء.
  • استشارة الطبيب بالطرق التي يمكن اتباعها في المنزل، بالإضافة إلى إقامة أحد الأشخاص المقربين إليك في تلك الفترة، وذلك من أجل مساعدتك عند الطلق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى