عالم الطفل

المغص عند الرضع

المغص عند الرضع ، كثيرا ما تجدين طفلك خاصة في أيامه الأولى يبكي بصورة كبيرة وبلا انقطاع وبحرقة بالرغم من أنه تم إرضاعه وتغيير ملابسه وحفاضته، فلا تجدين داعي لهذا البكاء، فتظنين أنه يمكن أن يكون الأمر بسبب وجود الغازات أو المغص في بطنه ولا يستطيع التعبير عن ذلك، لهذا ستتعرفي خلال هذا الموضوع بصورة أكبر على المغص عند الرضع في عالم الطفل.

اقرأ أيضًا:

أسباب المغص عند الرضع

بين كل خمسة أطفال لابد وان يعاني طفل بالمغص المستمر الذي لا تجد الأم تفسيرا له، فتجد الأم طفلها يبكي كثيرا ولا تعرف لماذا، وحينما تستشير أحد المتخصصين يخبرها أنه ربما يعاني من المغص، خاصة في الأشهر الأربعة الأولى، ويؤكد عدد كبير من الاستشاريين في طب الأطفال على أنه المغص عند الرضع لا يعني بالضرورة تشكيل خطورة عليه، فهو ليس مرضا في حد ذاته، وعادة ما يقل تدريجيا بعد أن يتم الأربعة أشهر الأولى، وسبب المغص على وجه التحديد غير معروف، لكنه يعود ربما إلى عدة أمور أهمها عدم اكتمال نضج جهاز الطفل الهضمي أو وجود الحساسية لديه وغير ذلك من الأسباب.

أعراض المغص عند الرضع

بكاء الطفل بصوت عالي جدا لمدة تتجاوز الثلاث ساعات أو أكثر وتكرار هذا البكاء لمدة ثلاثة أسابيع أو أكثر من ذلك.

زيادة البكاء لديه بعد أن يتناول رضعته مباشرة أو بعد عملية الإخراج أو التبرز.

تفريق بين المغص والغازات، فالأم تلاحظ عادة في حالة ما إن كان الطفل مصاب بالمغص فهو يثني ركبتيه إلى بطنه ويحمر وجهه قليلا، أما في حالة وجود مغص الغازات فهو سيبكي أثناء عبور الغازات فقط لثواني قليلة ثم يهدأ بعد ذلك، ولكن في بعض الأحيان يصاحب وجود هذه الغازات وجود المغص أيضا.

قد يعجبك ايضاً  فوائد عسل النحل للاطفال وما هو السن المناسب لتناولة
المغص عند الرضع
المغص عند الرضع

علامات المغص الذي يستوجب استشارة الطبيب

  • إذا لم يسبق لطفلك إصابته بالمغص نهائيا، فيجب عليكي إذا لاحظتي عليه الأعراض سابقة الذكر قومي باستشارة الطبيب على الفور، لكي تتأكدي من أنه المغص طبيعي وليس بسبب مرض ما.
  • إذا لاحظتي وجود المغص يصاحبه ارتفاع ولو طفيف في درجات الحرارة، أو وجود قيء أو إسهال ينبغي على الفور أن تذهبي إلى الطبيب وتستشيريه للتأكدي من أنه مغص غير ضار.
  • لو كان عمره أكثر من أربعة أشهر وظل المغص يرافقه لفترات طويلة ففي هذه الحالة لابد من أن تستشيري الطبيب المختص لمعرفة السبب.
  • إذا اشتد عليه المغص ولاحظتي أنه يرفض الرضاعة من شدته ووزنه لا يزيد وفقا لمرحلته المعرية فيمكن في هذه الحالة أن تستشيري الطبيب.

علاج المغص عند الرضع

ليس للمغص عند الرضع أية علاج محدد، ولكن تتواجد بعض الأدوية التي تعمل على تخفيف حدته فإن كان المغص يصاحبه بعض الغازات وصعوبة إخراجها فهناك بعض الأدوية التي يمكنها أن تهدئ ذلك مثل أدوية Dentinox oral drops.

أما إذا كان المغص يزداد من عد طفلك حينما يقوم بعملية التبرز، فيمكن في هذه الحالة أن تعطيه بعض الأدوية أو الأعشاب الطبيعية، ومن أشهرها وأكثرها أمنا على صحته ماء غريب وغيره أو أعشاب النعناع أو الكراوية، ويفضل أن تستعيضي عن الأدوية بهذه الأعشاب حتى يهدأ الطفل ويمكن أن يهدأ وحده عقب عملية التبرز مباشرة.

ويفضل أن ترضعيه في الوضع الصحيح للرضاعة وهو وضع النصف جالس حتى تقللي من ابتلاع الهواء بصورة خاطئة مما يؤدي إلى إصابته بالغازات، واحرصي على تجشئة طفلك أو تكريعه بعد الرضاعة مباشرة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى